أخبار هامة
مسابقات علمية على هامش فعاليات المؤتمر السنوي لمشفى الأطفال الجامعي مشفى الأطفال الجامعي بدمشق يعلن عن مؤتمره السنوي في 1 و 2 أيلول 2021 تقرير الإخبارية السورية عن مشافي وزارة التعليم العالي( مشافي التعليم العالي صروح طبية و إنسانية و علمية ) تكليف الدكتور رستم مكية مديراً عام للهيئة العامة لمستشفى الأطفال لدورة ثانية انتخابات مجلس الشعب السيد الدكتور وزير التعليم العالي يختتم فحص البورد العربي المقام في الهيئة العامة لمستشفى الأطفال زيارة السيد وزير التعليم العالي للهيئة العامة لمسشتفى الأطفال أسماء الناجحين في المسابقة فئة اولى تعيين ذوي شهداء أسماء الناجحين في المسابقة فئة اولى تعيين (علوم ـ تحارة ـ حقوق ـ هندسات) قرار ناجحين مسابقة فئة اولى تعاقد
تحرك الى اليسارايقافتحريك سريعتحرك الى اليمين
اسأل طبيبك
القوائم البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للإشتراك بقائمتنا البريدية
اشترك
 الرئيسية صحة الطفل 

الإصابة بداء السكري

إذا تم التشخيص بإصابة طفلك بداء السكري، قد تشعرين بالقهر والغضب والقلق حول المستقبل. يمكن لفريق رعاية داء السكري مساعدتك على التأقلم مع التحديات التي تنتظرك.

من الطبيعي تماماً أن يكون لديكِ مشاعر صعبة عندما يتم التشخيص بإصابة طفلك بداء السكري. لكن لا يجب أن تسلب هذه الحالة طفلك حريته أو تنهي حياتك العائلية المعتادة. مما يعني أن عليكِ إدارة حالة طفلك بعناية كجزء من الحياة اليومية.

يوضح البروفيسور بيتر هندمارش من مستشفى الكليّة الجامعية في لندن ماذا يجب أن تتوقعي.

الأيام القليلة الأولى

ينبغي تقديمك وطفلك بعد التشخيص مباشرةً لفريق متخصص برعاية داء السكري.

سيتم تقديم الرعاية لطفلك من قِبَل هذا الفريق، إما كمريض في المستشفى أو تقديمها في منزلك. سيعتمد هذا على رغباتك وعلى احتياجات طفلك.

إذا تم قبول طفلك في المستشفى، ينبغي أن يكون هناك مرافق لك للبقاء في المستشفى أيضاً.

يقول البروفيسور هندمارش: "إن الأيام القليلة الأولى مع فريق الرعاية هو نقطة البداية لتعلمك عن داء السكري".

"عليكِ أن تتعلمي كل شيء عن الحالة، من اختبار السكر في الدم وإعطاء الأنسولين لطفلك إلى الغذاء وممارسة الرياضة."

ينبغي أن يتضمن فريق الرعاية من بين آخرين:

•    طبيب أطفال استشاري متخصص بداء السكري

•    ممرضة متخصصة بالسكري عند الأطفال

•    اختصاصي تغذية مطلع على احتياجات الأطفال

•    اختصاصي بعلم النفس لدى الأطفال

يقول البروفسور هندرماش: "هدفنا هو الوصول بالآباء والأمهات إلى مستوى آمن للعودة إلى منزلهم مع طفلهما. وأضاف: " يأخذ هذا عادةً حوالي خمسة أيام، ولكن يمكن لهذا أن يختلف. يجب أن تحدث العملية بوتيرة خاصة".

يمكنك أن تتوقع جلسات مفصلة وعملية عن كيفية وتوقيت إجراء اختبار مستوى السكر في دم طفلك باستخدام اختبار وخز الإصبع وكيفية إعطاء حقن الانسولين.

سيقيم اختصاصي التغذية نظام طفلك الغذائي ويناقش كيفية إمكانية تكييف النظام الغذائي للأسرة مع مرض السكري.

سيقوم فريق الرعاية أيضاً بالتحدث إليكم عن كيفية إدارة السكري لطفلك في المدرسة أو الحضانة إذا كان ذلك ممكناً.

يجب أن يتواصل فريق الرعاية بالمدرسة أو الحضانة. سيزور عضو من الفريق المدرسة لمناقشة العناية التي يحتاجها طفلك.

"من المهم كيفية تأثير التشخيص على طفلك عاطفياً. يقول البروفسور هندمارش: "هناك غالباً فترة من الصدمة، ثم الغضب، ثم رفض الفكرة تليها القبول التدريجي". "يجب على الوالدين التحدث عن مشاعرهم ومشاعر الطفل مع طبيب نفساني من الناحية المثالية".

الأشهر القليلة الأولى

عليك أن تكون واثقاً بما يكفي لاتخاذ الخطوات الأولى نحو إدارة داء السكري لدى طفلك بعد بضعة أيام. يعني هذا نقله إلى المنزل إذا كان قد تلقى علاجه الأول في المستشفى.

يجب أن تبقى على تواصل منتظم مع فريق رعاية مرض السكري.



عدد المشاهدات: 14072

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها

التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى